;

ما يجب أن تعرفه قبل إعداد ميزانية مطعمك والتنبؤ بأرباحه

يونيو 2, 2019

cover-image

إذا أردت ان ترى مستقبل مطعمك ومدى نجاحه، فعليك أن تعير اهتماما لإعداد الميزانية والتنبؤ بالأرباح، حيث أن ميزانية مطعمك ترشدك إلى معرفة حدودك المالية، بينما التنبؤ المالي يحدد إلى أين يمكن أن تصل باستثمار هذه الأموال.

قد تصادف بعض التكاليف التي لن تستطيع التحكم بها، ولكن بإعداد الميزانية المناسبة لمطعمك تكون قد وضعت الإطار العملي لقراراتك المالية التي تستطيع التحكم بها.

إن إعداد ميزانية مطعمك المثالية هي عملية مهمة جداً لتطوير اعمالك، وهي قائمة على تخمينات مدروسة بعناية. بعد قراءتك لهذه المقالة ستكون قادراً على:

  1. إعداد ميزانية تشغيلية لمطعمك مع التنبؤ بالمبيعات.
  2. اتخاذ قرارات قائمة على الميزانية.
  3. استخدام نظام نقاط البيع الخاص بك (POS) لإعداد ميزانية مطعمك والتنبؤ بأرباحه على وجه أمثل.

 

كيف تعدّ ميزانية تشغيلية لمطعمك؟

أولا: ملاحظة للمطاعم الجديدة: إذا لم تفتح أبوابك بعد فإن ميزانيتك عند البدء ستكون مختلفة كلياً عن ميزانيتك التشغيلية.

إذا كنت تريد إعداد ميزانية تشغيلية صلبة، كل ما عليك اتباع الخطوات التالية مع محاسب مطعمك:

الخطوة الأولى: طبّق استراتيجية محاسبية:

إذا لم تكن مختصاً في المحاسبة، فعليك توظيف خبير خارجي ليساعدك في إعداد الميزانية، صدّقنا.. ستشكر نفسك لاحقا حيث لن تضطر للتعامل مع مشاكل تسوية وإصلاح سجل المحاسبة العام ودفاتر المحاسبة.

إليك ما ستحتاجه قبل أن تبدأ بإعداد ميزانية تشغيلية لمطعمك:

  1. نظام نقاط البيع: حيث انه يقلل من الأخطاء ويزودك ببرمجيات محاسبية متكاملة تسهّل عليك عملية إعداد الموازنة والتنبؤ بالأرباح.
  2. برمجيات محاسبية: وتكون مرتبطة بنظام نقاط البيع، يستطيع المحاسب من خلالها إعداد التقارير المالية، والمساهمات الضريبية، والقيام بتسويات مالية.
  3. محاسب او كاتب محاسبات أو كلاهما: حيث يقوم المحاسب بتحليل مالي عميق يمكنه من تحديد فيما إذا كانت أعمالك التشغيلية تتناسب مع معايير السوق أولا، ويقوم كاتب المحاسبات بحفظ السجلات المالية، وكلاهما معاً يحرران عاتقك من مسئولية الإدارة المالية.

يجب أن تتأكد من تسجيل كافة النفقات، حيث أن نظام المحاسبة ونظام نقاط البيع يجعلان أمر التسجيل وتعقب النفقات أوتوماتيكيا، بما في ذلك نفقات العمال، وفواتير الموردين، وتكلفة البضائع.

 

الخطوة الثانية: حدد فترة محاسبية مناسبة:

يجب أن تحدد فترة محاسبية قبل البدء بإعداد الميزانية، ويمكنك اختيار إحدى الفترتين:

  1. فترة محاسبية سنوية بما يقابل 12 شهر.
  2. 13 فترة بحيث تكون كل فترة شهر.

إذا كان مطعمك يستقبل عددا من الزبائن في يوم محدد أكثر من غيره من الأيام، كأن يكون مزدحما جدا يومي الخميس والجمعة، وأقل ازدحاما باقي الأسبوع يمكنك الاستفادة من خيار 13 فترة محاسبية، وكل فترة تمتد لأربعة أسابيع.

بمجرد تحديد الفترة المحاسبية التي تريدها، تستطيع وضع الأهداف التي تريد تحقيقها خلال هذه الفترة.

 

الخطوة الثالثة: حدد أهداف ميزانيتك:

المعلومات التي ستتعامل معها عند إعداد الميزانية هي:

  • عوائد المبيعات خلال السنتين المنصرمتين.
  • تكاليف المواد الغذائية والمشروبات.
  • كشف بأجور العاملين خلال السنة المنصرمة.
  • تكاليف الإيجار خلال السنة المنصرمة.
  • النفقات التي يمكن التحكم بها.

يمكنك وضع أهداف ميزانيتك بناءا على المعلومات المستفادة من النفقات والعوائد خلال الفترة السابقة، وبالتالي تستطيع تغيير استراتيجيتك بما يضمن لك البقاء ضمن حدودك المالية مع تحقيق أكبر عائد ممكن.

 

الخطوة الرابعة: حدد نفقاتك وتكاليفك:

تنقسم نفقات المطاعم إلى نفقات ثابتة لا تتغير، ونفقات متغيرة تتغير تغير طفيف من شهر لآخر، وكلاهما يجب العناية به لإعداد ميزانية دقيقة.

نذكر لك فيما يلي أنواع النفقات التي يجب أن تضعها في الميزانية:

  • النفقات الثابتة التي لا تتغير مثل: التأمين والإيجار ومستحقات القروض.
  • النفقات شبه الثابتة: أي النفقات التي لا بد منها ولكنها تتغير من شهر لآخر، مثل: أجور العاملين، تكلفة المواد الغذائية، فواتير الكهرباء والماء، الاستبدالات البسيطة.
  • النفقات المتغيرة: النفقات التي تتأثر مباشرة بأي تغيرات تطرأ على المطعم وحجم المبيعات فيه، مثل: الإصلاحات، التسويق، الإعلانات، الضرائب، نفقات التوصيل.
  • النفقات التي يمكن التحكم بها: مثل: عدد العمال، وتكاليف المواد الغذائية، والتسويق.
  • النفقات التي لا يمكن التحكم بها: مثل: مثل الإيجار، وضرائب الملكية.

 

الخطوة الخامسة: تنبأ بالمبيعات:

يجب تحليل أحداث الفترة المنقضية قبل البدء بإعداد ميزانية تفصيلية، حتى تتمكن من إرفاق الميزانية بتنبؤات المبيعات، وذلك بمراعاة الأمور التالية:

بيانات نظام نقاط البيع: وهي تقارير المبيعات، وأجور العمال، وعددهم.

أحداث المبيعات: مثل الترقيات والأحداث والاحتفالات الاجتماعية.

المنافسة: وتتمثل في المطاعم المجاورة الجديدة، والتسعير، والتسويق، والترقيات، والتغييرات في قائمة الطعام.

التغيرات الاقتصادية: مثل أسعار الموردين، وتكلفة المواد الغذائية، والتغيرات على الحد الأدنى للأجور.

 

الخطوة السادسة: قم بإعداد ميزانيتك التقديرية:

بعد تقدير المبيعات والتنبؤ بها، فيمكنك دمج الميزانية مع المبيعات المتوقعة بحيث يصبح لديك رؤية شاملة عن الأمر.

 

الخطوة السابعة: حدد نقطة التعادل:

وهي النقطة التي تتساوى عندها النفقات والإيرادات، ويتحقق الربح في حال تجاوز حجم المبيعات نقطة التعادل المحددة، ويمكن حساب الربح من المعادلة التالية:

الربح = المبيعات – ( أجور العاملين + تكلفة المواد الغذائية + النفقات العامة).

 

الخطوة الثامنة: ابدأ التنفيذ:

حان الآن وقت تقدير الميزانية لاتخاذ القرارات والتعديل في الإجراءات لتحقيق الربح.

قد تملي عليك ميزانيتك أن تقلل من التكاليف التي يمكن التحكم بها بناءا على وصولك للأهداف التي وضعتها أو عدم وصولك، وبإمكانك الاستفادة من الخيارات التالية:

  1. أعد التفكير في تكاليف المواد الغذائية والمشروبات:
  • اعثر على موردين بأسعار أرخص.
  • ارفع الأسعار في قائمة الطعام أو غير القائمة نفسها او كلا الأمرين.

 

  1. قلل أجور العاملين:
  • فكّر بالتوظيف الموسمي.
  • قدم لطاقمك برنامج تدريبي منوع.
  • ركّز على الاحتفاظ بنفس الطاقم.

 

مترجم بتصرف لمقال:Restaurant Accounting 101: Budgeting and Forecasting

لكتابه: BRUCE MACKLIN