;

تعلّم استراتيجيات زيادة أرباح مطعمك (الطلبات الإضافية ورفع سعر الطبق الواحد)

يوليو 28, 2019

cover-image

لا يخفى على أحد أن صناعة المطاعم في ازدهار مستمر، ولا حاجة لذكر أن أي نقطة لبيع الطعام غالباً ما تكون مزدحمة بمحبّي الطعام، والحاصل أن المطاعم على دراية تامة بهذا الامر، فهي تسعى دائماً لتقديم أشهى الاطباق، كما تعمل هذه المطاعم على تحضير الأطباق التي تميزها عن غيرها، وتقديم الأطباق المصممة بعناية لإرضاء الذوّاقة. لا شك أن نجاح أي مطعم يعتمد على مدى جاذبية الأطباق التي يقدمها، وذلك من حيث الطعم اللذيذ والشكل المُلفت، ولكن في نفس الوقت يجب أن تحرص إدارة المطعم على تطبيق تقنيات تسويقية تضمن لها تحقيق معدلات ربح عالية، وتتمثل هذه التقنيات في نوعين هما تقنية بيع الطلبات الإضافية وتقنية بيع الطبق الأعلى سعراً.

 

استراتيجيات بيع الطلبات الإضافية ورفع سعر الطبق الواحد:

يستطيع المطعم باستخدام استراتيجيات بيع الطلبات الإضافية ورفع سعر الطبق الواحد -بشكلها التقليدي أو الإلكتروني-أن يجذب الزبائن لشراء خدمات يكون الطلب عليها قليل، وبهذه الطريقة يُظهر المطعم أنه مهتم لزبائنه ويراعي احتياجاتهم ويرغب في تدليلهم.

 

ماذا نعني بـ ” استراتيجيات بيع الطلبات الإضافية ورفع سعر الطبق الواحد“:

عندما نقول استراتيجية رفع سعر الطبق الواحد؛ فإننا نقصد الاستراتيجية التي تستخدمها إدارة المطعم لزيادة أرباحه وعوائده، وذلك عن طريق تقديم الطبق الأعلى سعراً من نفس نوعية الطبق الذي طلبه الزبون، وهي الطريقة التقليدية التي يستخدمها المطعم في عرض قائمة الطعام لديه، وذلك بتطوير نوعية الطبق نفسه ورفع سعره.

أما المقصود باستراتيجية بيع الطلبات الإضافية فهي عرض أطباق مكمّلة ومرافقة للطبق الذي طلبه الزبون، وذلك من خلال قيام النادل بعرض مكمًلات أخرى أثناء أخذ الطلب، مثل المشروبات الباردة، وعصائر الفواكه، أو بعض الأطباق الجانبية الأخرى التي تتماشى مع طلب الزبون.

بتطبيقك لهاتين الاستراتيجيتين فإنك تعمل على زيادة حجم الطلب على الطاولة الواحدة، وبالتالي زيادة الأرباح وتعزيز العوائد، فقد صمّمت هاتين الاستراتيجيتين لتشجيع الزبون على طلب المزيد.

تتّجه معظم المطاعم حالياً إلى تطبيق التقنيات الإلكترونية في خدمة زبائنها، ومن ضمن هذه التقنيات تقنية قائمة الطعام الإلكترونية، التي تسمح للزبائن بتقديم طلباتهم من خلال شاشات رقمية ذات خصائص تفاعلية جذابة تمنح الزبون تجربة لا تُنسى في مطعمك، ومن الجدير بالذكر أن قائمة الطعام الإلكترونية قد سهّلت تقنيتا بيع الطلبات الإضافية والطبق الأعلى سعراً.

 

عش تجربة تطبيق هاتين الاستراتيجيتين في قائمة الطعام الإلكترونية:

رفع طبق السعر الواحد باستخدام قائمة الطعام الإلكترونية:

لو أراد الزبون مثلا ان يطلب تحلية، ووقع اختياره على كعكة الكاكاو، فتقترح عليه القائمة التالي: “هل تريد كعكة الكاكاو الشهية المغطاة بكريما الكاكاو اللذيذة”، مرفقة بصورة جذابة تفتح الشهية، فوافق الزبون على الاقتراح وقام بشراء الطلب، وبهذه الطريقة بدلاً من أن يقدّم المطعم كعكة الكاكاو العادية، اقترح على الزبون خياراً لذيذاً وصورة مُشهيّة، فلم يستطع الزبون مقاومة هذا العرض المُغري.

 

بيع الطلبات الإضافية باستخدام قائمة الطعام الإلكترونية:

يجب على المطعم أن يقوم بربط كل طبق بأنواع معيّنة من المشروبات والمشهيّات على قائمة الطعام، بحيث أنه عندما يتصفّح الزبون القائمة لطلب طبق، فتظهر أمامه هذه المشروبات والمشهيّات المرتبطة به كاقتراح يساعده على اختيار الوجبة الأشهى والأمثل.

كما بالإمكان استغلال قائمة الطعام الإلكترونية لتشجيع الزبون على شراء طلبات إضافية من خلال النوافذ المنبثقة، فعندما يتصفح الزبون القائمة تظهر له النافذة باقتراح “ما رأيك في تناول مشروب الفراولة المنعش؟”، أو مثلاً “احصل على وجبة بالحجم الكبير مقابل **$ فقط ووفّر **$”، وبالتالي يمكنك استخدام قائمة الطعام الإلكترونية لزيادة أرباح مطعمك بعرض أطباق ذات صور مشهيّة ووصف يفتح قابلية الزبون ويشجّعه على الشراء.

إن تطبيق استراتيجيات بيع طلبات إضافية ورفع سعر الطبق الواحد في قائمة الطعام الإلكترونية يترك انطباعاً جيداً لدى الزبون، ويشجّعه على طلب الأطباق الأعلى سعراً، والمشروبات والمأكولات الإضافية المرافقة للطلب، وبالتالي تحقيق عوائد وأرباح أعلى للمطعم، وفي بعض الأحيان يأتي الزبون للمطعم دون أن يكون قد حدّد طلبه مسبقاً، أو أنه لم يحدّد الكمية التي سيطلبها، وفي هذه الحالة فإن قائمة الطعام الإلكترونية ذات الاقتراحات الذكية والمدروسة بعناية تساعد الزبون في اتخاذ القرار الأمثل.

وتذكّر دائماً أن الزبون الراضي الذي عاش تجربة مميزة في مطعمك، حتماً سيكرر التجربة مرة أخرى!

 

مترجم بتصرف لمقال:

Boost Up Your Restaurant Sales With Upselling and Cross Selling Techniques