;

كيف يساعد نظام الإدارة الرشيقة على تقليل وإدارة الهدر في المطاعم

نوفمبر 26, 2019

cover-image

تشغيل مطعم هو عمل صعب. تحتاج إلى إيجاد توازن مثالي بين الطلب والتمويل والتوظيف الفعال والعديد من الاهتمامات الأخرى. على الرغم من أن تقديم قائمة طعام تجذب الزبائن أمر مهم للغاية، إلا أنه يتعين عليك إيجاد طرق للحد من كمية الطعام التي ستضيع. يعد تقليل هدر الطعام مفيدًا جدًا لكل من عملك والبيئة والاقتصاد.

وفقا لأخبار ARAB NEWS ، فإن الكويت تولد الكثير من النفايات و 50 في المئة من ذلك هو في الواقع نفايات عضوية. ومعظمها طعام. في حين أن أكثر من 18 كيلومتراً مربعاً من مساحة الكويت البالغة 17820 كيلومتراً مربعاً تشغلها مكبات النفايات، مما يشير إلى الحاجة الملحة لتقليل هدر الطعام.

قد يأتي الهدر من الإفراط في الإنتاج، والإفراط في الطعام المطبوخ، والتزيين، والتلف، وانتهاء الصلاحية. ومع ذلك، يمكن تجنب كل هذه المشاكل وغيرها من خلال الاستثمار في نظام الإدارة الصحيح. تابع القراءة لمعرفة المزيد حول كيف يساعد نظام الإدارة الرشيقة على تقليل وإدارة الهدر في المطاعم.

 

1.     إدارة المخزون الخاص بك تلقائيا لتجنب الإفراط في الطلب:

نظام إدارة المخزون الخاص بك هو الأداة الأولى للتخلص من هدر الطعام في المطعم. يمنحك نظام إدارة المخزون التابع لنظام الإدارة الرشيقة القدرة على مراقبة المكونات الموجودة لديك. عند بيع أي عنصر في قائمة الطعام، سيتم تحديث مخزونك تلقائيًا.

بالإضافة إلى ذلك، يمنحك نظام إدارة المخزون القدرة على تتبّع كل مكون في مخزونك، من أجل:

  • التأكد من أنه يمكنك تقديم جميع العناصر المدرجة في القائمة الخاصة بك.
  • إيجاد التوازن بين وجود الكثير من المخزون وعدم كفاية المخزون. بما أن وجود الكثير من العناصر المخزنة يمكن أن يؤدي إلى إهدار، في حين أن عدم توفر ما يكفي قد يؤدي إلى خيبة أمل العملاء.
  • التعرف على العناصر التي يجب شرائها بالضبط.

للمساعدة في تقليل هدر الطعام ومنع الطلب الزائد، يقوم نظام إدارة المخزون الهزيل بتتبع العناصر المخزنة بشكل متكرر. يساعدك على اتخاذ قرارات ذكية عند طلب الطعام وعند تصميم القائمة الخاصة بك لتحديد العناصر التي يجب أن تكون “أطباق خاصة” لضمان طلبها بكميات أكبر من الزبائن.

باستخدام POS ونظام إدارة المخزون الخاص بك لتسجيل المخزون، يمكنك دائمًا أن تكون على دراية بمخزونك الفعلي بالإضافة إلى المخزون المستخدم بواسطة تواريخ التخزين حتى لا يفسد المخزون أو يُنسى على الرف دون أن يلاحظه أحد.

 

2.     احتفظ بسجلات دقيقة لتحسين التنبؤ بالكميات التي تحتاج إليها:

يمكن لـ Cashier POS، جنبًا إلى جنب مع نظام المطبخ ونظام النادل، إنشاء تقارير حول مقدار استخدام كل عنصر من المخزون لكل عنصر قائمة يباع يوميًا وأسبوعيًا وشهريًا. يتم إنشاء هذه التقارير وفقًا لبيانات المبيعات التاريخية، والتي تتيح لك التنبؤ بالاحتياجات المستقبلية بشكل أكثر دقة. علاوة على ذلك، باستخدام هذه التقارير، ستكون قادرًا على طلب الطعام والمكونات بكميات تعكس أنماط الاستهلاك الحقيقية.

بالإضافة إلى ذلك، تمنحك بيانات نقاط البيع التاريخية نظرة ثاقبة حول عناصر القائمة الأكثر طلباُ. كما أنها تمكنك من بناء لقائمة التحضيرية للإنتاج في المطبخ لعناصر القائمة. يمكن لكل عضو في طاقم مطبخك، سواء من يفتقر إلى الخبرة أو الخبراء، استخدام القائمة التحضيرية هذه بسهولة لإعداد كمية الطعام اللازمة لكل نوبة واحدة لتجنب التجاوزات التي تؤدي إلى الهدر.

علاوة على ذلك، يمكن لتقارير POS تحديد اتجاهات عادات الشراء لدى العملاء لاستيعاب مخزونك بشكل أفضل بحيث يطابق هذه الاتجاهات. يمكنك أيضًا تحديد الأطباق بطيئة الحركة وغير الشعبية لضبطها أو إزالتها من القائمة.

باختصار، تعد تقارير نظام Cashier Point of Sale مفيدة لمراجعة كميات الطلب مقارنةً ببيانات المبيعات لضمان تطابق الطلبات عن كثب مع توقعات المبيعات، مما يؤدي إلى تقليل هدر المطاعم.

 

3.     تعزيز دقة في أخذ وتنفيذ الطلبات:

يجب عليك تزويد موظفي المطبخ بمعلومات كاملة ودقيقة لمنع هدر الطعام وتعزيز دقة الطلب.

بمجرد أن يتم أخذ الطلب مباشرة على الطاولة أمام الزبون باستخدام نظام النادل، ينقل نظام المطبخ الطلبات مباشرة إلى مناطق الإعداد في المطبخ. تعمل هذه العملية على التخلص من أي أخطاء قد تنشأ عن توصيل الطلب بناءا على الذاكرة أو خط اليد غير المقروء أو التذاكر غير المقروءة أو المطبوعات المفقودة من المطبخ.

كل طلبية يتم وضعها مباشرة في قائمة انتظار المطبخ ليتم تحضيرها بناءً على الوقت المحدد لإعداد كل طبق. علاوة على ذلك، فإن استخدام نظام الإدارة الرشيقة من شأنه أن يجعل عملية التحضير أسهل بكثير لأنه يمكن تقسيم مراحل إعداد الأطباق حسب المكونات أو محطات الطهي المحددة.

عندما يتم استخدام أي عنصر في تحضير طبق، سيتم حذف هذا المكون المستخدم مباشرة من المخزون الخاص بك عن طريق نظام إدارة المخزون للمساعدة في تقليل الهدر.

يمكن لموظفي المطبخ أيضًا إعادة فتح الطلبات المكتملة وإلغاء الطلبات عند الحاجة، لأن نظام المطبخ يخطر موظفي المطبخ عند تغيير عنصر أو حذفه.

إن تقليل فرصة الخطأ في تلقي الطلبات أمرًا مهمًا ليس فقط في تجنب الهدر، ولكن أيضًا في ضمان أفضل خدمة عملاء حيث يتلقى العميل الطلب الصحيح.

 

4.     تقليل النفايات الورقية:

إن كل من القائمة والإيصالات والفواتير والوصفات والطلبات ستكون رقمية من خلال نظام الإدارة الرشيقة. وبالتالي، فهو يساعد في تقليل هدر الورق.

  • يسمح نظام النادل للموظفين بأخذ الطلبات رقمياً بدلاً من كتابتها على الورق.
  • قائمة الطعام متاحة في شكل رقمي.
  • نظام المطبخ يوفر لموظفي المطبخ وصفات رقمية.
  • تم دمج نظام المحاسبة مع بقية الحلول الرشيقة الأخرى لرقمنة عملية تدفق الأموال داخل وخارج مطعمك.

 

5.     إشراك موظفيك لتأسيس إجراءات فعالة:

يحتاج الموظفون لديك إلى فهم أهمية تقليل هدر الطعام في المطعم وأفضل الممارسات التي يمكنهم القيام بها للمساعدة. يوفر لك نظام الإدارة الرشيقة كتبًا إلكترونية ودورات تدريبية تمكن موظفيك من معرفة أهمية إدارة مطبخ جيد التنظيم وأهمية التخزين السليم وكيفية التعامل مع الطعام. سيضمن ذلك نضارة وطول عمر اللحوم والخضروات والمنتجات والسلع الجافة.

 

اعتمد على نظام الإدارة الرشيقة كخط الدفاع الأول ضد هدر الطعام في مطعمك. يؤدي نظام الإدارة الرشيقة إلى مطعم أكثر إنتاجية وكفاءة وأرباح أعلى وأكثر ذكاء. إذا كنت تفكر في منع هدر الأطعمة في المطعم كأولوية قصوى، فلا تغفل عن الفوائد التي يمكن أن يقدمها نظام الإدارة الرشيقة.