;

كيف تدير مطعمك دون ترك وظيفتك اليومية

أكتوبر 13, 2019

cover-image

في العالم الذي نعيش فيه، يريد معظم الناس أن يكونوا رؤساء أنفسهم وأن يبدؤوا أعمالهم التجارية الخاصة. ومع ذلك، فإن بدء تشغيل مطعم خاص بك يأتي مع العديد من التحديات -تكاليف العمالة آخذة في الارتفاع، والعملاء أكثر وعياً بالموارد الغذائية، ويطلب الزبائن تجربة تناول الطعام، والقائمة تطول. ناهيك عن أنك إذا كنت تخطط للحفاظ على عملك بدوام كامل أثناء تشغيل مطعمك، فسيتطلب ذلك الكثير من الوقت والجهد.

نحن نعلم أنه ليس من السهل التعامل مع وظيفتك اليومية ومطعمك الخاص. ومع ذلك، من المخاطرة أن تتقاعد وتترك عملك بدوام كامل لعملك -خاصة، إذا كنت تعرف أن 30-40 ٪ من المطاعم الموجودة في الكويت تواجه الإغلاق في 2019 و2020. قد تحتاج فكرة المطعم الخاص بك إلى بعض الوقت لإثبات نفسها قبل أن تتمكن من ترك وظيفتك. وفقًا لذلك، وجدنا أنه من الضروري أن نقدم لك بعض النصائح لإدارة مطعم دون ترك وظيفتك اليومية.

 

3 أسباب توضح لماذا لا يجب ترك عملك بدوام كامل لبدء مطعم:

1. امتلاك دافع خاطئ لبدء النشاط التجاري:

قد يفشل معظم رواد الأعمال قبل البدء لأنهم لم يذكروا الدوافع الصحيحة لبدء أعمالهم التجارية الخاصة. يجب أن تفكر ملياً في القيمة التي يمكن أن توفرها للعملاء ولماذا يجب أن يهتموا بمطعمك.

1. التركيز الخاطئ:

يعتمد نجاح المطعم على المبيعات والتسويق والأتمتة. تحتاج إلى التركيز على كيفية بيع القائمة الخاصة بك لعملائك وكيف يمكنك جعل مطعمك مرئيًا للعملاء المحتملين. اعرض وجبات الطعام التي يفضل العملاء بتناولها.

1. امتلاك المهارات الخاطئة:

يجب عليك تطوير المهارات التي تفيد عملك. يجب أن تطور من طريقة تفكيرك من أجل النجاح. لكي تكون مديرًا ناجحًا لمطعمك، عليك التفكير بطريقة مختلفة عن الطريقة التي اعتدت عليها عندما كنت عضوًا في الفريق.

 

نصائح لإدارة مطعم دون ترك عملك اليومي:

1.     حدد أهدافك وأفكارك ونقاط قوتك واهتماماتك والتزاماتك:

أثناء التخطيط لعملك الجديد، من الضروري تقييم كل من الأهداف قصيرة الأجل وطويلة الأجل. ونعني بالأهداف أنك تحتاج إلى بناء فهم واضح لتقرير ما إذا كنت تريد الاحتفاظ بوظيفتك في مؤسسة أخرى كعمل بدوام جزئي أو ستنهي وظيفتك الحالية بعد وقت قصير من بدء وتطوير مطعمك. سيمنحك هذا فكرة شاملة عن مقدار الوقت والمال الذي يجب أن تحتاجه للاستثمار في مطعمك الجديد.

عندما تقرر إدارة مطعم بجانب وظيفتك اليومية، عليك أن تعرف أنه سيكون الأمر صعباً من عدة نواحي حيث تحتاج إلى تقديم تضحيات كبيرة. عليك أن تحدد جميع الالتزامات المفروضة عليك وتخصيص وقت كاف لكل منها. قم بتصنيف هذه الالتزامات لمعرفة نقاط القوة والضعف لديك وابدأ في تطوير نفسك للوفاء بالمهارات والأصول التي يتطلبها عملك.

 

2.     حدد السوق المستهدف وكوّن صورة واضحة عن جمهورك المستهدف:

لتوفير الكثير من الوقت والمال عند الترويج لمطعمك، يجب أن يكون لديك فهم واضح لجمهورك المستهدف وتحديد السوق المستهدف. عليك أن تعرف أنه لا يوجد فكرة مطعم تناسب جميع الأذواق، واعتقاد ذلك هو الخطوة الأولى لإضاعة التكاليف وتدمير فكرة رابحة. افصل بين جمهورك حسب العمر والجنس والموقع وسلوكيات الطعام ومستويات الدخل.

يجب عليك إجراء تحليل تنافسي للتحقق من الأسعار، واستهداف العملاء، والحملات التسويقية، والمواد التسويقية، وموقع منافسيك على الإنترنت، ثم وضع خطة عملك وفقًا لذلك، فيما يتعلق باختيار الموقع، وإنشاء قائمة طعام رابحة، وتعيين الموظفين المناسبين. يمكنك تحليل جمهورك المستهدف بإجراء الاستطلاعات عبر الإنترنت أو المقابلات الشخصية.

وقالت جينيفر ر. جلاس، المدير التنفيذي في Business Growth Strategies International، “هناك مشكلة أخرى هي معرفة ما إذا كانت هناك حاجة في السوق أم لا، وهل يمكن أن تنجح الأعمال. يمكن للسوق فقط أن يقول ذلك بالفعل، وهذا يتطلب الكثير من العمل والقياس والتكرار لمعرفة ما يحدث، وكثيراً ما أنصح موكلي أن ينظروا إلى ما يفعلونه وأن يجربوا فقط برنامجًا / فكرة جديدة في وقت واحد لتسويق أعمالهم حتى لا يتم الخلط بين المقاييس “.

وفقًا لمستوى الالتزام الذي ستحتاج إليه لإنجاح عملك مع الاستمرار في العمل بدوام كامل في عملك، يجب عليك التأكد من أن فكرة عملك فكرة جيدة قبل بدء عملك. فكرة عملك قد تبدو رائعة في عقلك؛ ومع ذلك، يجب عليك التأكد من أنها قابلة للنجاح من الناحية المالية وأن العملاء سوف يشترونها. يجب عليك في البداية اختيار الشيء الصحيح لبيعه وإلقاء نظرة على اتجاهات السوق والأسعار. يُنصح بتوظيف خبير استشاري إذا لزم الأمر.

 

3.     تعرف على الخيارات المتاحة لك:

بمجرد تحديد عميلك المستهدف وتطوير مهاراتك، فقد حان الوقت لمعرفة الخيار الذي سيعمل لك. يمكنك اقتحام قطاع المطاعم من خلال أربعة خيارات:

  • شراء امتياز
  • شراء المطاعم القائمة
  • بدء عملك الخاص
  • بدء مطعم مؤقت

جميع الخيارات المذكورة أعلاه لها مزاياها وعيوبها، ولكن باختصار، يكون الاستثمار في امتياز أو نشاط تجاري أقل مخاطرة لأنك تستثمر في نماذج أعمال مجربة. ومع ذلك، في كثير من الحالات، غالبًا ما يكون بدء تشغيل مطعم خاص أو مطعم مؤقت هو الخيارات الأكثر بأسعار معقولة. علاوة على ذلك، فإن بدء مشروعك التجاري يمنحك الحرية الكاملة لخلق رؤيتك وتأسيس مفهومك.

يتيح لك إنشاء مطعم مؤقت كعمل جانبي تخفيض التكاليف، والحد من الاستثمار في وقتك، والحفاظ على وظيفتك بدوام كامل. في حين أن شراء مطعم قائم قد يعني الدخول في مهمة إدارة مؤسسة عمل بدلاً من الاضطرار إلى بنائها من الأساس. ومع ذلك، عندما تختار الاستثمار في امتياز، ستنفذ العلامة التجارية كل الإجراءات اللازمة لك، بما في ذلك إدارة الموارد البشرية.

 

4.     فكر في اسم مطعم مناسب:

كما نُشر في صحيفة أراب تايمز حول صناعة المطاعم في الكويت، “يكفي أن نلقي نظرة على أسماء بعض المطاعم لنعرف أن المالك ليس محترفًا وعندما” يتعثرون “يصرخون للحصول على الدعم من الحكومة”.

غالبًا ما يكون اسم المطعم هو أول ما يراه العملاء المحتملون أو يسمعونه، وهذا يترك الانطباع الأول على جمهورك المستهدف. يلعب الاسم الصحيح دورًا في تصور علامتك التجارية. لذا فكر في الاسم الجذاب والفريد، والأهم من ذلك، الاسم الذي يحكي القصة الصحيحة لمطعمك.

 

5.     ابحث عن الموقع المناسب لتأسيس مطعمك:

يعد التأكد من أن موقع المطعم قادرًا على جذب تدفق مستمر من الزبائن والحفاظ عليه أمر بالغ الأهمية لنجاح مطعمك. عند اختيار موقع مطعمك، ضع في اعتبارك ما يلي:

اختر موقعًا يجذب عميلك المستهدف. يختلف موقعك عندما تستهدف الطلاب عن ذلك عندما تستهدف أصحاب العمل.

دراسة المطاعم المنافسة بالقرب منك.

اختيار موقع حيث يمكنك الحصول على حشد كبير من الزبائن مع أسعار الإيجارات الأقل. واحدة من أهم الأشياء التي يجب على مالكي المطاعم مراعاتها هي الوصول إلى مواقف العملاء ومواقف السيارات.

 

6.     خطة تسويقية جيدة:

التسويق هو عنصر أساسي في عملك. تحتاج إلى بناء خطة تسويقية قوية. بغض النظر عن المرحلة التي وصل إليها عملك، إذا كنت تريد الاحتفاظ بمركز في السوق، فأنت بحاجة إلى استراتيجية تسويق قوية. قرر كيف ستروّج لمطعمك قبل الافتتاح. يوفر لك العالم الرقمي اليوم العديد من الفرص للترويج لمطعمك.

 

7.     مراقبة سير العمل في المطعم:

عندما لا تتواجد بنفسك في المطعم، ستحتاج إلى مراقبة كيفية سير العمل. قد تفكر في استخدام الدوائر التلفزيونية المغلقة المحلية والحصول على لقطات من الكاميرا على الكمبيوتر المحمول أو الهاتف الذكي الخاص بك، والتي تساعدك على تتبع مطعمك في الوقت الحقيقي مباشرة من مكتبك. قد تكون هذه تكلفة لمرة واحدة، ولكنها ستجنبك العديد من المشاكل.

 

8.     الاستثمار في الأتمتة ورقمنة عمليات مطعمك:

ستؤدي مباشرتك لجميع عمليات مطعمك بنفسك إلى تقييد وقتك ونومك والساعات الاجتماعية. وفقًا لذلك، حاول أتمتة معظم عمليات التشغيل الأساسية.

قم بأتمتة العمليات التي تجد صعوبة في معالجتها. ابحث عن حلول لرقمنة المهام التي تستغرق وقتًا أطول مثل خدمة العملاء، والمحاسبة، وتسويق الوسائط الاجتماعية، وإدارة المخزون، وعملية الطلب. يمكنك تجربة حلول Lean Restaurant. سوف تعمل أنظمتنا الرقمية السحابية على تبسيط عمليات مطعمك، مما يتيح لك التحكم الكامل في كل عملية في أي وقت ومن أي مكان.

 

9.     التحلي بالصبر وإعطاء وقت لعملك لتحقيق النجاح:

سيستغرق عملك الجديد بعض الوقت لتحقيق النجاح؛ حتى روما لم تبن في يوم واحد.

“أفضل نصيحة لي هي الصبر، وفي كثير من الأحيان، يشعر أصحاب الأعمال الجدد بالإحباط عندما لا يحصلون على نتائج بالسرعة التي يعتقدون. الشركات يستغرق وقتا طويلا للبناء، لقد شاهدت المالكين في كثير من الأحيان يستسلمون قبل النجاح بخطوة”. قالت McKinzie Bean، المدونة وسيدة الأعمال في MomsMakeCents.com. “عندما تبدأ، التزم بفترة زمنية معينة حيث ستفعل كل ما باستطاعتك بغض النظر عن أي عوائق”، كما أضافت. “ربما تكون ستة أشهر أو سنة أو ثلاث سنوات -الفترة الزمنية متروكة لك، لكن لا تستسلم مبكراً”.

كن صبورا. لا تتوقع أن يكون عملك ناجحًا بين عشية وضحاها. امنح نفسك وعملك وقتًا كافيًا. الإدارة المناسبة والتفاني هي كل ما تحتاجه للنجاح.