;

تسويق اللحوم النباتية أو ما يعرف ببدائل اللحوم في المطاعم

فبراير 9, 2020

cover-image

وفقًا لتقرير صادر عن Markets and Markets، من المتوقع أن ينمو سوق بدائل اللحوم من 12.1 مليار دولار أمريكي في عام 2019، ليصل إلى 27.9 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025. لدى العملاء، اليوم، الكثير من المخاوف الصحية حول استهلاك البروتين الحيواني، إما لأسباب طبية أو كأسلوب حياة صحي. وبالتالي، يطلبون بدائل البروتين، والتي تعزز مبيعات منتجات اللحوم النباتية.

اللحم النباتي له فوائد صحية مختلفة فهو يحتوي على نسبة قليلة من الكوليسترول، كما أنه يساعد على انخفاض ضغط الدم. ينتج السوق أنواعًا كثيرة من اللحوم النباتية مثل قطع البرجر والنقانق والشرائح وكرات اللحم من مصادر نباتية عديدة تشمل فول الصويا والقمح والبازلاء والكينوا والشوفان والفاصوليا والفستق. يتم خلط هذه المكونات مع المعادن الطبيعية والنكهات باستخدام الحرارة والتبريد والضغط لإنتاج نسيج اللحم الليفي، ويشهد هذا السوق تطويرات مستمرة لخلق نسيج محسّن، وعمر تخزين محسّن، وقيمة غذائية أفضل.

وبالتالي، فقد حان الوقت ليقرر أصحاب المطاعم ما يناسب علاماتهم التجارية بشكل أفضل عندما يتعلق الأمر بالخيارات النباتية. تابع القراءة لمعرفة كيفية الترويج للعناصر النباتية في قائمة مطعمك.

1. أضف المنكّهات:

يريد العملاء خيارات صحية، لكنهم يريدون أيضًا أن تتمتع هذه الاختيارات بنكهات شهية.

نشرتJAMA Internal Medicine  دراسة لمعرفة العلاقة بين الأوصاف المشهّية واستهلاك الخضروات. استخدموا أربعة أوصاف مختلفة لنفس الطبق:

1) “الفاصوليا الخضراء” (الوصف الأساسي)

2) “الفاصوليا الخضراء قليلة الكربوهيدرات” (وصف صحي مقيد)

3) “الفاصوليا الخضراء والكراث الخضراء المعززة للطاقة” (وصف إيجابي صحي)

4) “الفاصوليا الخضراء اللذيذة والكراث المقرمش” (وصف متساهل).

طلب الناس من الحبوب الخضراء باستخدام الصفات المشهّية بنسبة 25٪ أكثر من الوصف الأساسي، 35٪ أكثر من الوصف الإيجابي الصحي، و41٪ أكثر من الوصف الصحي المقيد.

لذلك، عند كتابة القائمة الخاصة بك، تأكد من أن عناصر القائمة النباتية مشهيّة ولذيذة تماماً كالخيارات الأخرى. فالزبائن يبحثون عن تجربة صحية وصديقة للبيئة ونباتية.

 

٢. أظهر اهتمامك بالصحة:

سيختار العملاء أطباقًا محددة لأنهم يعتبرونها خيارات صحية خالية بشكل طبيعي من الكوليسترول والدهون المشبعة، وتحتوي على دهون أكثر صحة. لذلك، ضع في اعتبارك عند كتابة وصف مكونات الطبق في قائمة الطعام إضافة البروتين النباتي كواصف لتنبيه الزبائن أن المكونات صحية دون التأثير على جودة النكهة.

 

3. سلّط الضوء على جهودك في دعم الاستدامة:

يبدو أن الاستدامة والقضايا البيئية هي الدافع الأساسي فيما يتعلق بالطلب الاستهلاكي على اللحوم النباتية، بعد الصحة. فهُم يعتبرون أن البدائل النباتية هي خيارات مستدامة لأنها أقل تلويثًا وأقل تبذيرًا.

أضف المزيد من القيمة إلى كوكبنا، وإلى زبائنك، وإلى عائد أرباحك من خلال التركيز على الاستدامة.

 

4. تقديم الأطباق النباتية للوصول إلى جيل الألفية ومحبّي الخيارات النباتية:

ضع الخيارات النباتية في نفس القائمة مع جميع الأطباق الأخرى التي تقدّمها في مطعمك. فبهذه الطريقة يمكنك اجتذاب كلاً من جيل الألفية ومحبّي الخيارات النباتية. حيث أن محبّي الخيارات النباتية هم الزبائن الذين لديهم نظام غذائي نباتي في المقام الأول ولكنهم يأكلون اللحوم في بعض الأحيان. حيث أن كلاهما يهتم بالخيارات الصحية والمنفعة البيئية للنباتات.

 

5. أشر إلى مصدر البروتين النباتي المستخدم:

عند كتابة وصف عناصر القائمة، من الأفضل تسليط الضوء على مصدر البروتينات النباتية مثل فول الصويا والقمح والبازلاء والكينوا والشوفان والفاصوليا والمكسرات. يفضل العملاء معرفة ما يأكلونه بالضبط.

يوصى أيضًا باستخدام مصطلحات مثل “البروتين النباتي” أو “البديل النباتي” بدلاً من استخدام “نباتي” أو “خاص بالنباتيين”. هذا لأن استخدام “نباتي” أو “خاص بالنباتيين” يشير إلى هوية أو نمط حياة. ولكن “البديل النباتي” يشير إلى المكونات وفوائدها بغض النظر عن خيارات وهوية الزبون.