;

9 طرق تمكّن مطاعم الوجبات السريعة من ربح المنافسة

سبتمبر 26, 2019

cover-image

إن المنافسة في الوقت الحالي بين مطاعم الوجبات السريعة هي منافسة شرسة، إذا كنت تملك مطعماً للوجبات السريعة سنخبرك بكيفية التميّز عن الآخرين ومنافستهم.

إذن ما الذي يتطلبه الأمر للمنافسة في عالم المطاعم السريعة؟ يقدم لنا جيك هولتون، المالك المشارك لـ Village Pizza في تورنتو، نصائحه حول كيفية التغلب في المنافسة.

 

  1. مراقبة الجودة: مفهوم بسيط ولكنه صعب

الطعام العالي الجودة هو بالفعل ما يجعل من المطاعم السريعة مميزة في إعداد الوجبات السريعة.

يذكر جيك أهمية المنتج الجيد الذي تثق به. يبدو بسيطاً، أليس كذلك؟ من الناحية النظرية، نعم، ولكن من الناحية العملية، لا يعد الحصول على مكونات عالية الجودة أمراً سهلاً دائماً.

عندما يؤثر الموسم على مصدر المكوّنات، اختر بدائل تتوفر في الموسم بدلاً من أي منتجات قد تكون دون المستوى. وتأكّد من وجود موردين احتياطيين في حال نفاذ المخزون الحالي لديك، بحيث يمكنك الحفاظ على التناسق في الجودة.

إذا كنت تقدم خدمة (takeaway) أو (delivery)، تأكد من أن الوجبات معدة بشكل جيد للانتقال من مكان لآخر. الزبائن الذين يطلبون خدمة (takeaway) أو (delivery) قد لا يجربون تناول الطعام في مطعمك، ولكن هذا لا يعني أن تجربتهم يجب أن تكون أقل مما لو كانوا يتناولون الطعام بالفعل في المطعم الخاص بك.

التفاصيل تهمنا هنا. إن الحفاظ على مستوى جودة المنتج أمر أساسي.

 

  1. تحسين تجربة الزبائن

تشكل الخدمة جزءاً كبيراً من التجربة الكليّة للزبون، لذا، يتعيّن عليك توفير جو رائع لكي يحظى زبائنك بتجربة إيجابيّة على الدوام.

بذل جهد لتحيّة كل زبون، حتى عندما تتعرض لانتقاد. فكلمة “مرحبا، سأكون معك خلال دقيقة واحدة فقط” تقطع شوطاً طويلاً.

احرص على بذل جهد واعي لمعرفة زبائنك بحسب الاسم، ولا سيما هؤلاء المنتظمين. يمكنك الحصول على ميزة أكبر إذا كنت تستطيع تذكر تفضيلاتهم. لماذا ا؟ لأن لا أحد يريد أن يشعر وكأنه صفقة أو رقم.

عندما يختار رواد المطعم تجربة الأكل في مطعمك، فإنهم يثقون بك. فهم يختارون إنفاق المال في مطعمك لأنك فزت وحصلت على ثقتهم من التجارب السابقة. تذكر دائماً هذه العبارة لخدمة الزبائن: “تستغرق الثقة سنوات للبناء، ثواني للانفصال، والأبد للإصلاح.”

 

  1. إنشاء علامة تجارية فريدة والحفاظ عليها

يتمتع زبائن اليوم بأدوات لا تعد ولا تحصى في ترسانتهم للتخلّص من التجارب السيئة المحتملة. لهذا السبب تعد إدارة العلامات التجارية جزءاً مهماً للتميز عن الآخرين.

ولكن ما هي إدارة العلامة التجارية؟ إنها خطة مدروسة لتقديم عملك إلى العالم. إنها الطريقة التي تتواصل بها من أنت وماذا تفعل، وكيف تفي بالوعود التي قطعتها في إعلانك، وكيف تميّز نفسك عن منافسيك.

ولكن إدارة العلامة التجارية تتجاوز الإعلانات التقليدية حيث تحاول دفع الزبائن إلى إنفاق المال في المطعم. نعم، من المهم استخدام تواجدك الرقمي للإعلان عن عنصر قائمة جديد، ولكن من المهم أيضاً تمييز المحتوى الذي يعزز الثقة بالعلامة التجارية وبالتالي الولاء.

على سبيل المثال: اذكر قصصا حول الأشخاص والشركات التي تفضل العمل معها، شارك المكان الذي تحصل فيه على الفلفل للبيتزا التي تصنعها ودع الزبائن يشاهدون لمحة عما يحدث “وراء الكواليس” عند صنع هذه البيتزا.

تعد “واجهة مطعمك الرقمية” بنفس أهمية واجهة مطعمك الحقيقيّة. نظراً لأن سلوكيات المستهلك تتحول الآن إلى مراجعات عبر الإنترنت وأيضاً الطلب عبر الإنترنت.

 

  1. تصفح شبكات الأشخاص الآخرين:

إن أفضل طريقة للاستفادة من الزبائن المحتملين هي الخروج من شبكتك الحالية.

ويقول جيك “إن أفضل الشراكات هي تلك التي ستدعمك وتستمر في المشاركة من خلال العمليّة بأكملها -وستلتزم بتضمين علامتك التجارية في المواد الترويجية الخاصة بهم.”

عندما تكون الشراكة طريقا ذا اتجاه واحد، قد لا تحصل على نوع المشاركة التي تريدها من خلال تحالفاتك. لذا تأكد من إعداد الشراكة للنجاح من خلال وضع التوقعات مبكراً. يمكنك القيام بذلك من خلال:

أ) القيام بمهامك بعناية

ابحث عن شركاء يرغبون في الترويج لعلامتك التجارية. تأكد من أن شركائك على استعداد للاستثمار في وضوح علامتك التجارية، وأرسل شعار مطعمك حتى يتمكن شريكك من استخدامه في موادهم الترويجية.

ب) البحث عن شركاء ذوي خصائص مشتركة مع علامتك التجارية أو زبائنك

قد يرغب أحد مطاعم البيتزا في إقامة شراكة مع مكان موسيقي محلي لا يقدم الطعام، وقد ترغب أيضاً في تحضير وجبات خاصة مستوحاة من طبيعة هذا المكان.

ج) قم بالمواءمة ببن الوسائل التي ستستخدمها للترويج لشراكتك

قم بإجراء بحثك. على سبيل المثال، إذا كنت تنوي الترويج لديهم عبر الإنترنت، فستحتاج إلى معرفة حجم قاعدة بيانات رسائلهم الإخبارية، وكم عدد المتابعين على صفحتهم في انستغرام؟ وما هي معدلات المشاركة الخاصة بهم؟

الشراكات رائعة، ولكن إذا كان لديك 10000 شخص في قائمتك البريدية ولديهم 500 فقط، فإن الشراكة لن تفيدك على الأرجح.

 

  1. الأطباق السائدة:

تعد وسائل التواصل الاجتماعي مصدراً رائعاً للتعرف على اتجاهات الطعام والأطباق السائدة نظراً لأن” المطاعم تنشر باستمرار وكل ما يفعلونه نراه يومياً “.

على سبيل المثال، سيمنحك البحث السريع في غوغل عن “أفضل مطاعم البيتزا في [مدينتك]” قائمة بالمنافسين الذين يجب متابعتهم، حتى لو لم تكن ضمن دائرة نصف قطرها 5 كيلومترات منك، فإن ما يفعلونه يتردد صداه بوضوح عند تناول العشاء. مع ازدياد شعبية الطلب عبر الإنترنت، فقد ينتهي الأمر بهم إلى المنافسة المباشرة.

اتبع أشهر مدونات الطعام ومنشورات الطعام لتحديد الاتجاهات مبكراً -ولكن احرص دائماً على تقييم ما إذا كانت مناسبة لعملك. هل يجب عليك “تعقب الاتجاهات” من أجل أن تكون رائجاً؟

اطرح على نفسك الأسئلة التالية لتكتشف:

  • هل يتوافق هذا الاتجاه الغذائي مع عرض المنتج الحالي؟
  • هل يختلف هذا الاتجاه اختلافا جذريا عما نقدمه حاليا؟
  • هل هناك فجوة قائمة يمكن أن يسد هذا الاتجاه الغذائي قائمة الطعام الخاصة التي لم يتم استقبالها بالفعل في المجتمع؟
  • ما مدى نجاح عملائنا في تبني هذا الاتجاه الجديد؟

 

  1. كن منفتحاً على تغيير قائمة الطعام دائماً

الثابت الوحيد في الحياة هو التغيير.

ستحصل دائماً على عناصر القائمة الأساسية التي صمدت أمام اختبار الزمن وهي الخبز والزبدة، ولكن إضافة عناصر قائمة جديدة أو عروض خاصة هي طريقة رائعة للعثور على العناصر الأفضل مبيعاً.

إضافة عناصر قائمة جديدة هي أيضا طريقة رائعة لصنع محتوى وسائط اجتماعية جديد، من حسابك الخاص وعلى حسابات متناولي الطعام في مطعمك، لأن الجميع يحبون التباهي بأن يكونوا من بين أول من حاول شيئاً جديداً.

إذا كيف يمكنك أن تذهب نحو اختبار عناصر القائمة الجديدة للتأكد من أنهم يستحقون كل هذا العناء؟

يقول جيك: إذا اعتقدنا أنه لدينا فكرة رائعة عن عنصر قائمة الطعام، فسنضعه كعنصر موسمي، فبعض العناصر التي نعتقد أنها سوف تباع جيداً نجد أن مبيعاتها هي الأقل، ومن ناحية أخرى، فإن بعض العناصر التي تباع جيدًا لا ينتهي بها الأمر إلى أن تكون فعالة من حيث التكلفة على المدى الطويل. إذا ارتفع الطلب والتكلفة، فتصبح قائمة الطعام العادية.

 

  1. ابتكر شيئا جديدا:

ابحث عن شيء غير موجود، عن فكرة لم يسبقك إليها أحد وطبقها في مطعمك، فبهذا ستحقق تميزك عن منافسيك

 

  1. طاقمك المميز سوف يهزم منافسيك

إن توظيف موظفين جيدين، وخاصة موظفي الإدارة الجيدة، سيكون عاملاً مهماً أساسياً لك في كل مرة.

عند التوظيف، يبحث جاك عن الأشخاص ذوي مهارات تواصل رائعة. أداة تقييم رائعة لقياس هذه المهارة هي لغة الجسد.

“إذا كان موظف جديد في مقابلة معك ولم يتمكن من النظر في عينيك. أو يرسل إليك بريداً إلكترونياً للرد على رسالة استئناف ولا يمكنه إرسال رسالة بريد إلكتروني واضحة إليك; هل تريد أن يتفاوض مع مورديك أو أن يتصل بزبائنك؟”.

 

  1. الاحترام

النصيحة الأخيرة والنهائية هي معاملة الآخرين باحترام -من الزبائن إلى الموظفين إلى الموردين، كن قدوة لغيرك في تعاملك معهم باحترام، حدد معايير أداء واضحة وانقلها بشكل واضح لطاقمك. كافئ الأشخاص الذين يطبقون هذه المعايير، وتخلص من الأشخاص الذين لا يستطيعون ذلك.

إن التغلب على المنافسة يدور حول التأكد من أنك تقدم منتجاً ذو جودة عالية، وتوفير تجربة لا تنسى للزبائن، وتحافظ على صورة علامة تجارية إيجابية. إذا كنت تملك مطعما مميزا عن باقي السوق، وتوظف طاقما مبدع، وتبني ثقافة شركة رائعة، فإنك سوف تكون جاهزاً للتمّيز.

 

مترجم بتصرف لمقال:

9Ways Fast Casual Can Beat the Competition

لصاحبه:

Yvonne Tsui