;

خمسة طرق تُمَكِّنُك من زيادة حركة الزبائن في مطعمك وتدفقهم إليه

يونيو 24, 2019

cover-image

إن معدل تغير حركة الزبائن على نفس الطاولة من الأمور التي يصعب السيطرة عليها في عالم خدمات المطاعم، فأنت كمالك للمطعم تريد أن تخدم أكبر قدر ممكن من الأفراد عند كل وجبة، دون أن تبث في نفس الزبائن الشعور بعدم التقدير، أو أنك تستعجلهم ليغادروا مفسحين المكان لغيرهم. تسعى معظم المطاعم الراقية والفاخرة لتغيير حركة الزبائن على نفس الطاولة بمعدل ثلاث مرات خلال وجبة الغداء، أو بمعدل مرة كل ساعة ونصف. قد يبدو لك أنه أمر سهل، ولكن في الواقع إنه أمر يصعب تحقيقه، لا سيما إن كان الزبون ممن يجلسون في المطعم لفترات طويلة حتى بعد دفعهم للفواتير.

إن هذا النوع من الزبائن يؤثر سلباً على معدل حركة الزبائن وتدفقهم في المطعم، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى تقليل الأرباح.

حتى تحقق أقصى قدر ممكن من تدفق الزبائن في مطعمك على نفس الطاولة، دون أن تبدو كشخص غير مضياف، حاول أن تطبق بعضاً من النصائح التالي ذكرها.

 

المطاعم الفاخرة في مقابل مطاعم الوجبات السريعة:

إن من أهم الأمور الواجب أخذها بعين الاعتبار قبل العمل بالنصائح التالية، هو أن تحدد فيما إن كنت تملك مطعماً فاخراً أو مطعماً للوجبات السريعة، حيث إنه في الوقت الذي تركز فيه مطاعم الوجبات السريعة على تحقيق معدلات عليا من حركة الزبائن لديهم، فإن المطاعم الفاخرة تصب اهتمامها على تقديم أفضل تجربة للزبون.

يرجى الملاحظة أن النصائح الواردة أدناه تنطبق على مطاعم الوجبات السريعة بشكل أساسي، ولكن يمكن تعديلها بما يواءم مطعمك الفاخر بحيث تحقق أكبر قدر من معدل تدفق الزبائن في مطعمك.

 

1. كن منظماً في إرشاد زبائنك لأماكن جلوسهم:

إن تنظيم آلية الحجز، وإرشاد الزبائن إلى طاولاتهم في المطعم يُعد من الطرق التي تزيد من معدل حركة الزبائن في مطعمك وتدفقهم باستمرار، ولتحقيق ذلك لا بد أن يتم التواصل بين من يستقبل الزبائن –المضيف-، ومن يقوم على خدمة الزبائن –النادل-على نحو جيد، بحيث أنه بمجرد أن يقوم النادل بجمع الفواتير والإشارة ببدء إفراغ الطاولة وإعدادها لاستقبال زبائن جدد، يجب أن يُشعر المضيف بأن الطاولة ستكون جاهزة خلال لحظات، مما يتيح له الفرصة لأن يرشد الزبون التالي إلى مكان جلوسه مباشرة. وكلما سارع طاقم الاستقبال بإرشاد الزبائن إلى طاولاتهم، كلما قلّ الوقت الذي تُترك فيه تلك الطاولات فارغة.

وإليك هذه النصائح للتطوير من نظام إرشاد الزبائن إلى طاولاتهم بشكل أسرع:

  • قم بتحديد طاولة معينة للشخص الذي ينتظر دوره، بحيث أنه بمجرد إخلاء تلك الطاولة يمكنك إرشاده إليها.
  • خصّص في مطعمك حيّزاً ينتظر فيه الزبائن حتى يتم إيجاد مكان لهم، وذلك بالقرب من المضيفين ومكان الاستقبال، بحيث يكون المضيف قادراً على إيجادهم بمجرد تَوَفُّر طاولة فارغة، فإنه لا شيء أسوأ من مناداة الزبون عدة مرات لتجد أنه ينتظر في الخارج.
  • اقبل فقط الزبائن الذين يترددون إلى المطعم، بحيث لا تضطر للتعامل مع الزبائن الذين يقومون بالحجز ولا يأتون.

 

2. اجعل طاقم الخدمة لديك على أهبة الاستعداد:

طريقة أخرى تجعل بها مدة شَغْل الزبون للطاولة لا تتجاوز الساعة ونصف هي أن يكون طاقم الخدمة لديك على أهبة الاستعداد، وأتم الجهوزية، حيث أن تأخُّر النادل يطيل من مدة بقاء الطاولة مشغولة، بل الأسوأ من ذلك أنه لا شيء أشد على الزبون الجائع من أن ينتظر النادل حتى يأتي إلى طاولته، فضلاً عن أن يستغرق المزيد من الوقت في أخذ طلباته.

سنزودك ببعض النصائح، بحيث تُبقي طاقمك جاهزاً ومستعداً على مدار وقت الخدمة:

  • اطلب من النادل أن يكون عند الطاولة خلال مدة لا تتجاوز دقيقة من جلوس الزبائن عليها.
  • باشر بأخذ طلبات المشروبات، وقدّم الماء فوراً.
  • اسأل الزبائن فيما إن كانوا قد تناولوا الطعام في مطعمك من قبل أم لا، في حال كانت هذه هي المرة الأولى لهم أخبرهم عن الوجبات المميزة في قائمة الطعام، ثم أخبرهم عن الوجبات الخاصة التي يقدمها المطعم.
  • في حال كان عدد الأفراد كبيراً على نفس الطاولة، فخصّص أكثر من نادل لخدمتهم.
  • قم بجمع الأطباق الفارغة عن الطاولة بمجرد أن يشبع الزبون، ولا تنتظره حتى يغادر.
  • عيّن للطاولة الواحدة أكثر من شخص للقيام بتنظيف الأطباق المتبقية.
  • جهّز الأطباق والأواني الفضية مسبقاً، بحيث تتمكن من إعادة تجهيز الطاولة في أسرع وقت.
  • عندما يوشك الزبون على إنهاء طبق التحلية الخاص به قم بوضع الفاتورة على الطاولة، ولا تنتظر منه أن يلوح لك ليطلب الفاتورة.
  • إذا مكث الزبائن مدة طويلة بعد دفعهم للفاتورة، وكان لديك صف طويل من الزبائن المنتظرين، فلا حرج أن تطلب منهم بأدب أن ينهوا محادثاتهم عند منطقة تناول المشروبات، بحيث يتركون مجالاً للزبائن الذين قاموا بالحجز.

 

3. استخدم التكنولوجيا بما يخدم مصلحتك:

بالرغم من أن دفع الزبون للفاتورة يعد مؤشراً لانتهاء الخدمة، إلا أنها في الواقع عملية طويلة نوعاً ما، فالنادل يقوم بجمع البطاقات الائتمانية ليهرع بها إلى جهاز الدفع، ثم يطبع الإيصالات، ويعود مجدداً للطاولة لتسليمها للزبون، ناهيك عن ذكر المهمات المضيعة للوقت من تقسيم قيمة الفاتورة في اللحظة الأخيرة، أو استخدام بطاقة الهدايا للتخفيض من قيمة الفاتورة. وحتى بعد تسليم إيصال الدفع للزبائن، فإنهم يستغرقون وقتاً لكتابة ملاحظاتهم، وإنهاء دردشاتهم.

لكي تختصر الوقت الذي تستغرقه هذه العملية، فكّر باستخدام نظام الدفع المتنقل (POS)، مثل Ziosk أو Square في حال كان الأمر مناسباً لميزانيتك.

باستخدام الأجهزة التكنولوجية المطورة يستطيع النادل أن يُنهي مسألة دفع الفاتورة أمام الزبون مباشرة، أو أن يترك للزبون المجال ليدفع الفاتورة عندما يكون جاهزاً للمغادرة.

 

4. قم بتحديث ردهة تناول الطعام:

إذا كان مطعمك يعاني من مشكلة ازدحام الطاولات وتكدّس الزبائن، فعليك التفكير بإعادة تنظيمه.

إن وضع الطاولات والمقاعد في مركز ردهة تناول الطعام وبعيداً عن الزوايا والجدران يحفّز الزبائن على إنهاء وجباتهم على نحوٍ أسرع؛ ذلك أن مركز الردهة هو المنطقة الأكثر نشاطاً وازدحاماً في المطعم.

علاوة على ذلك فإن الزبائن عادةً ما يميلون إلى البقاء مدة أطول عندما يجلسون على مقاعد مرتكزة على الأرض، كالأرائك، كما أنه من المُجدي أن تجعل الأفراد قليلي العدد يجلسون على طاولات أصغر، وليس على أرائك.

ومن المهم أن تدرك أن هذا شائع في مطاعم الوجبات السريعة، حيث أن الزبائن يدفعون لتلقي خدمة سريعة ومريحة.

وبإمكانك الاستفادة من طريقة أخرى لتحديث ردهة تناول الطعام لديك، وذلك بتغيير نظام الألوان فيها. إن الألوان الفاتحة البراقة كالأحمر والأصفر والبرتقالي والأخضر تعمل على زيادة عدد ضربات القلب وضغط الدم عند الفرد؛ مما يحمّسه ويدفعه لا شعورياً للأكل بطريقة أسرع، الأمر الذي بدوره يزيد من معدل حركة الزبائن وتدفقهم إلى المطعم.

عند التعديل في نظام الألوان في مطعمك، خذ في الحسبان طلاء الجدران بالألوان المفعمة بالحيوية، واستخدام مفروشات جريئة، وإضافة الصور وقطع الديكور المميزة، أو بإمكانك أن تقدم الوجبات في أواني ذات ألوان زاهية.

 

5. اجعل قائمة الطعام أكثر إيجازاً:

يعتقد كثيرٌ من مالكي المطاعم أن تزويد الزبائن بقائمة طعام طويلة يسهّل عليهم اتخاذ القرار، إلا أن الحقيقة عكس ذلك فهم في الواقع يصعّبون عليهم الأمر. إن تزويد الأفراد بخيارات كثيرة جداً يوتّرهم، ويستغرق منهم وقتاً أطول حتى يقع اختيارهم على شيء يحبونه. لذا اجعل قائمة الطعام أصغر، وضمّنها بالخيارات الأكثر شعبية.

كما ويمكنك أن تبدّل بين قوائم الطعام بتبدّل المواسم، أو قم بتقديم ثلاث وجبات مميزة كل أسبوع، وبيت القصيد هنا أنه كلما أسرع الزبون باتخاذ قراره، كلما تم تقديم الطعام على نحوٍ أسرع، وبالتالي تقليل وقت الخدمة وزيادة معدل حركة الزبائن وتدفقهم.

إنه عند قيامك بتغييرات بسيطة في روتين الخدمة والاستقبال في مطعمك، أو بتحديث ردهة تناول الطعام فيه، أو بتغيير قائمة الطعام، فإنك ستكون قادراً على تسريع حركة دخول الزبائن إلى مطعمك وخروجهم منه، بتوقيتٍ مناسب، ودون أن تُشعرهم أنهم غير مرغوب فيهم، او أنك تستعجل مغادرتهم.

 

مترجم بتصرف لمقال:

5Ways Your Restaurant Can Maximize Table Turnover