;

ما هي المبادرة وكيف تدفع موظفيك لأخذ زمام المبادرة؟

أكتوبر 29, 2019

cover-image

“المبادرة هي أن تفعل الشيء الصحيح دون أن يُطلب منك ذلك” -فيكتور هوغو، الكاتب الفرنسي. بينما، وفقاً لماري كاي آش، سيدة أعمال أمريكية، “هناك ثلاثة أنواع من الناس في هذا العالم: أولئك الذين يصنعون الحدث، وأولئك الذين يشاهدون الحدث، وأولئك الذين يتساءلون عما حدث”.

أصبحت المبادرة ذات أهمية متزايدة في أماكن العمل اليوم. تحتاج المطاعم الناجحة إلى الموظفين للتفكير واتخاذ الإجراءات دون إبلاغهم بما يجب عليهم فعله. والجدير بالذكر أن هذا النوع من المرونة والشجاعة هو ما يدفع طاقم العمل للابتكار والتغلب على المنافسة. في هذه المقالة، سوف نعرض لك ما هي المبادرة وكيف تدفع موظفيك لأخذ زمام المبادرة.

ما هي المبادرة؟

وفقًا لهنري فيول، تعتبر المبادرة واحدة من المبادئ الأربعة عشر للإدارة، حيث يجب السماح للموظفين بالتعبير عن أفكار جديدة. المبادرة هي القدرة على العمل دون انتظار أن يتم إخبارك بما يجب القيام به. وتتطلب المبادرة المرونة والتصميم. يستطيع المبادرون التفكير بأنفسهم واتخاذ الإجراءات اللازمة عند الضرورة مندفعين بعقولهم وأفكارهم ورغبتهم بتحقيق إنجاز.

يوضح المبادرون أنه يمكنهم حل المشكلات التي ربما لم يلاحظ الآخرون ضرورة إيجاد حل لها، وهم يبحثون دائمًا عن فرص للتعلم والنمو. يقومون بإجراء أبحاث إضافية إذا لزم الأمر، وطرح الأسئلة، وطلب المساعدة عند الحاجة.

لماذا تعتبر المبادرة مهمة؟

  • يمكن للإدارة معرفة المزيد من الطرق لتنفيذ الخطة المحددة مسبقًا حيث يقدم الموظفون اقتراحات مختلفة.
  • ضمان شعور أعلى بالانتماء في الموظفين.
  • تحقيق أقصى مشاركة للموظفين ويخلق قيمة مضافة للمطعم.
  • شعور الموظفين بالرضا واتخاذ كل خطوة ضرورية لإنجاز الخطة.
  • بيئة عمل أكثر إثارة للاهتمام وأكثر تعاونا وأكثر فاعلية.
  • تحقيق الأهداف في الوقت المناسب عندما يتم وضعها بالتشاور مع الموظفين.

 

كيف تجعل موظفيك يأخذون زمام المبادرة؟

وجود أعضاء لديهم أفكار مبتكرة أمر رائع. ومع ذلك، فأنت بحاجة إليهم لأخذ زمام لمبادرة للانتقال من مرحلة التفكير إلى مرحلة التنفيذ. هنا يمكنك العثور على 5 طرق لتشجيع الموظفين على أخذ زمام المبادرة نحو بيئة عمل أكثر إثارة للاهتمام وأكثر تعاونًا وفاعلية.

 

1.     إنشاء بيئة عمل داعمة:

يحتاج الموظفون إلى الشعور بالراحة والأمان في عملهم دون الخوف من المخاطرة أو العقوبة أو الفشل. إنهم بحاجة إلى معرفة أن مديريهم سيستمعون ويدعمون أفكارهم ويأخذونها على محمل الجد. قم بتهيئة بيئة عمل حيث يشعر الموظفون بالحرية في الفشل والمحاولة مرة أخرى والتعلم من فشلهم لأن الفشل يمثل تجربة تعليمية قيّمة. زوّد موظفيك بالمعلومات والموارد التي يحتاجونها لإكمال وظائفهم والتوصل إلى أفكار جديدة. علاوة على ذلك، إذا لم يكن لديك ما يكفي من الوقت لمناقشة أفكارهم معهم مباشرة، ففكر في وسيلة تمكّن الموظفين من إرسال الأفكار ومشاركتها، عبر البريد الإلكتروني، على سبيل المثال.

 

2.     تكريم ومكافأة الموظفين المبادرين:

الموظفين يحبون عندما تميّزهم لعملهم المثمر. إذا شعروا أن مديرهم يتجاهل جهودهم، فلن يبذلوا قصارى جهدهم. من خلال ملاحظتك للمبادرين ومكافأتهم، تُظهر لموظفيك تقديرهم لمبادرتهم وعملهم الشاق وأفكارهم. سيستمر الموظفون في بذل قصارى جهدهم. فكر في مكافأة أولئك الذين يأخذون المبادرة بمكافأة إضافية أو عن طريق وضع مبادراتهم في دائرة الضوء حتى يظلوا متحمسين لمواصلة العمل وقيادة الموظفين الآخرين.

 

3.     حدد هدفًا حماسياً:

العمل على التحدي الطموح يعطي الطاقة. يحتاج الموظفون إلى معرفة أن عملهم مهم، وما هي أهداف الشركة وكيف يتناسبون معها. اشرح سبب رغبتك في قيام الموظفين بمهامهم بطرق مبتكرة. تحتاج إلى وضع رؤية وجعل الأهداف ملموسة. من خلال اتخاذ المبادرة، فإن الموظفين سيحاربون التسويف. إنهم بحاجة أولاً إلى التعامل مع مهمة أقل حماسة بالنسبة لهم حيث لا شيء يقتل المبادرة مثل القلق أو الرهبة.

 

4.     خصّص مساحة للتجربة والتعلم والتطوير:

إذا كنت تريد أن يفعل الأشخاص أشياء جديدة، فقدم لهم فرصة للقيام بذلك. اسمح للموظفين بحرية اختبار وتجربة أفكارهم الخاصة، وتأكد من توفير المساحة للعمل على الأفكار الجديدة.

يمكن لموظفيك تحديث وتوسيع مجموعة مهاراتهم من خلال إتاحة الفرصة لتعلم وتطوير مهاراتهم. إن الموظفين المؤهلين الذين يثقون بمهاراتهم هم موظفون منتجون ويعدّون مكسباً لمطعمك وهم أكثر استعدادًا لإظهار المبادرة. أظهر لموظفيك أن إدارة المطعم مهتمة بتطويرهم وأنها تزيد من تقدير الموظف للمطعم من خلال منحهم فرصًا للتطوير. يمكنك دعوة قادة صناعة المطاعم المحترفين للتحدث إلى فريقك وإلهامهم وتحفيزهم.

 

5.     كن مبادراً متواصلاً مع موظفيك:

كونك مدير يعني أنك قدوة لموظفيك. شارك مع موظفيك كيف أنك تجرّب أشياء جديدة بنفسك. وكن على تواصل دائم مع موظفيك، حيث من السهل التواصل مع الموظفين باستخدام التكنولوجيا الحديثة. كن واسع الأفق وشارك المعلومات حول ما يجري في المطعم لجعل اتخاذ المبادرة أولوية.

 

يتطلب إنشاء ثقافة المبادرة، بصفتك مدير مطعم، البحث الدائم عن الاقتراحات والأفكار والتوصيات من الموظفين حول كيفية إصلاح نقاط الضعف وما هي مجالات التحسين، وتشجيع العمل الجماعي، والسماح بمرونة العمل، وإعطاء الموظفين بانتظام تغذية راجعة قابلة للتنفيذ وتوظيف أشخاص معروفين بمبادرتهم في المقام الأول.