;

المكونات الخمسة الرئيسية لنظام إدارة الأداء في المطاعم

نوفمبر 11, 2019

cover-image

نظام إدارة الأداء هو عملية منهجية لإدارة ومراقبة أداء موظفيك في ضوء معايير أو مؤشرات الأداء الرئيسية الخاصة بهم. إنه بمثابة عملية لقيادة إدارة الأداء الفردي والتنظيمي.

وفقًا لكتيب لقياس أداء الموظف، فإن إدارة الأداء هي العملية المنهجية لـ:

  • تخطيط العمل ووضع التوقعات
  • مراقبة الأداء باستمرار
  • تطوير القدرة على الأداء
  • تقييم الأداء بشكل دوري بطريقة موجزة
  • مكافأة الأداء الجيد

للحصول على عملية إدارة أداء فعالة وكفؤة، يجب على مديري المطاعم إتقان هذه العملية وتطبيقها بشكل مستمر. حيث أنه بإتقان هذه العملية، سيكون المدير قادراً على تركيز جهود الموظفين بشكل أفضل على تحقيق الأهداف التنظيمية والفردية، مما يدفع المطعم نحو النجاح.

1.     التخطيط:

يجب أن يجتمع مدير المطعم مع الموظفين لوضع خطط أدائهم. كما يجب عليه وضع أهداف قابلة للقياس بما يتماشى مع الخطط الاستراتيجية والتشغيلية للمطعم والتشاور مع الموظفين عند وضع هذه الأهداف. في مرحلة التخطيط هذه، تتاح لمدير المطعم الفرصة ليشرح للموظفين كيف يؤثر أدائهم بشكل مباشر على كيفية تحقيق أهداف المطعم والأعمال.

هناك ثلاث خصائص مهمة لتخطيط الأداء:

·         النتائج:

يستخدم مقياس إدارة الأداء لقياس أداء الموظفين ومحطات العمل في المطعم. حيث يوفر معلومات حول ثغرات الأداء والإنجازات. وبالتالي، فإنه يقيّم مدى أداء الموظف لمهامه مقابل أهداف تعيينه ووصفه الوظيفي.

·         سلوك:

يعد قياس سلوكيات الموظفين أحد أصعب المهام في معايير الأداء. إلا أنه يمكن للمدير أو إدارة الموارد البشرية قياس السلوك البشري من خلال المراقبة والإشراف الدقيقين.

·         خطة التنمية:

تطوير الخطة هي المرحلة الثالثة من تخطيط الأداء. في هذه المرحلة، يطور مدير المطعم خططًا لتطوير وتنمية معارف الموظفين ومهاراتهم وسلوكياتهم. كما يسمح للموظفين بالارتقاء بمعاييرهم المهنية إلى المستوى التالي وهو ما يمثّل دعماً لأدوات وخطط التطوير.

 

2.     المراقبة:

يجب عليك، بصفتك مدير مطعم، مراقبة تقدم أداء موظفيك، ليس فقط عندما يكون هناك مراجعة لتقدم الاداء، ولكن بشكل مستمر طوال فترة التقييم أو إدارة الأداء.

يتحمل كل من الموظف والمدير مسؤولية قياس وتقييم أداء الموظف مقابل الأهداف الموضوعة. يجب أن تتضمن العملية مدى تحقيق الأهداف الفردية والسلوكيات والمواقف والإنجازات خلال دورة تقييم الأداء.

تتيح المراقبة للمدير إجراء تصحيح للأداء أو إعادة جدولة وتنظيم إذا لزم الأمر حتى يتمكن الموظفون من تحقيق النتيجة المرجوة لتحقيق أهداف المطعم بنجاح.

كما يوفر فرصة للمدير لتوعية الموظفين بالتقدم المحرز، سواء كان الأداء مقبولاً أو غير مقبولاً. إذا قرر المدير أن الموظف لديه أداء غير مقبول في أي مهمة حاسمة، فإن مراقبة الأداء تمكن المدير من تحديد المشكلة مسبقًا ولديه فرصة لضبط الممارسات قبل مرحلة التقييم.

 

3.     إدارة الأداء عبر التطوير والتنمية:

من خلال المراقبة المستمرة، يحدد مدير المطعم ما إذا كان الموظفون بحاجة إلى مزيد من التطوير للوفاء بمسؤولياتهم. من المهم أن تتذكر أن تطوير الموظفين لا يشمل علاج نقاط الضعف فقط بل تعزيز الأداء الجيد أيضًا.

في مرحلة التطوير، يجب أن يكون مدير المطعم قادرًا على تحديد ما يجب على الموظف فعله لتحسين أدائه عند الضرورة. علاوة على ذلك، يجب على المدير تحديد الإجراءات التي يجب على الموظفين اتخاذها لتطوير معارفهم ومهاراتهم وزيادة مستويات كفاءتهم.

يمكن أن تشمل مرحلة التطوير والتنمية ما يلي:

 

4.     المراجعة والتقييم:

مراجعة الأداء هي مرحلة تقييم، حيث تتم مراجعة الأداء مقارنةً بأهداف أو مؤشرات معينة، على مدى فترة، تغطي جوانب مثل الإنجازات والتقدم والمشاكل، مما يؤدي إلى تصنيفات الأداء.

لإجراء استعراض ناجح للأداء، تعد المشاركة وتبادل الحوار ضروريين بنفس القدر بين موظفي المطعم والمدير. بصرف النظر عن مراجعة الأداء، يمكنهم أن يناقشوا أيضًا خطط التطوير والدورات التدريبية لتحسين المهارات والممارسات. بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم مناقشة أهداف العام المقبل وتوقعات كل من الموظف والمدير. وبالتالي، فإن هذه المرحلة هي أساس دورة تقييم الأداء في العام المقبل.

في مرحلة التقييم خلال دورة إدارة الأداء، يقوم مدير المطعم بمقارنة هذا الأداء بمقاييس الموظفين ومؤشرات الأداء الرئيسية لتعيين تقييم، باستخدام المعرفة المكتسبة من مراقبة أداء الموظف ومراجعته. يجب ألا يفاجئ التقييم النهائي الموظف، لا سيما عندما يكون المدير والموظف قد أجروا العديد من المناقشات حول الأداء خلال فترة التوجيه والمراجعة.

 

5.     المكافأة: آخر مرحلة لدورة إدارة الأداء:

يجب أن تميّز المكافأة بوضوح بين مستويات الأداء المختلفة الناجحة أو الأعلى. علاوة على ذلك، يجب أن تدعم إدارة الأداء فرص التعويض.

يجب أن يكون لكل مطعم سياسات فريدة تحكم إدارة الأداء. يجب على مدير المطعم إتقان وتطبيق ممارسات التخطيط والمراقبة والتطوير والمراجعة والتقييم والمكافآت. بالإضافة إلى ذلك، يجب عليه تعلم وتطبيق هذه السياسات حيث أنها مرتبطة بالممارسات المحددة لإدارة المطعم.

يتعين عليك، بصفتك مدير مطعم، الإجابة عن الأسئلة التالية، لتحديد ما إذا كانت قد نفذت بنجاح عملية إدارة الأداء في مطعمك:

  • هل يؤدي تطبيقك للعملية إلى تطوير أداء موظفيك؟
  • هل تم تحسين الأداء خلال فترة التقييم؟

إذا أجبت بنعم، فأنت تنفذ سياسات وممارسات إدارة الأداء تنفيذاً فعّالاً، وقد تمت العملية بشكل جيد.

 

إدارة الأداء هي عملية مستمرة. بمجرد مراجعة الأداء وإنهائه، تبدأ العملية في تقييم الأداء التالي. يجب أن تتماشى وتتكامل مرة أخرى مع مهام العام القادم وأهدافه.

في الواقع، تبدأ هذه العملية من جديد وتحتاج إلى المناقشة والتصميم والتطوير والتنفيذ والمراجعة مرة أخرى. هذا أمر ضروري لأن البيئة المحيطة للمطعم مثل السوق والعملاء والمنافسين والموردين وما إلى ذلك تتغير أيضا وجميع هذه التغييرات يجب أن تكون الشروط المسبقة التي يتم بناء تخطيط الأداء ووضع الأهداف الاستراتيجية للمطعم للعام المقبل وفقاً لها.